بعد سكان جسر قسنطينة بالعاصمة، رفعت 17 عائلة بحي لابروفال بالقبة لافتات تطالب بترحيلها من البيوت الهشّة التي يقطنونها منذ سنة 1992، وهو ما يضع والي العاصمة الجديد أمام تحدّي مواجهة جبهة اجتماعية ساخنة تهدّد بالتصعيد في ظلّ وضع حساس تعيشه البلاد.