يبدو ان خلية الاعلام والاتصال لولاية غليزان انتهجت سياسة الكيل بمكيالين وعجزت بذلك على زرع المساواة بين جميع الاعلاميين على اختلاف الونهم وأوزانهم وانتماءاتهم هذا ما سجلناه من خلال حرمان مراسل اليومية الموقرة من شارة مراسل حيث تحجج القائمون على شؤون تسيير خلية الاعلام والاتصال ان المراسل لم يقدم تكليف بمهمة وهي الحجة التي تعكسها او يعكسها وصل الاستلام التي تؤكد ان مراسل اليومية الموقرة معتاد على ايداع تكليف وبصورة منتظمة وهو ما طرح التساؤلات ما الهدف من استخدام الكيل بمكيالين ياترى؟.