يواجه مانشستر سيتي خطرا مزدوجا، خلال مباراته المقبلة ضد تشيلسي، الأحد المقبل، في الجولة الـ26 من “البريمير ليغ”.

وذكرت صحيفة “صن” البريطانية، أن تعاقد البلوز مع الأرجنتيني غونزالو هيغواين على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، أنهى أزمة نجم الفريق إيدين هازارد، الذي كان يلعب في مركز قلب الهجوم الذي لا يناسبه، أو يتخلي عن موقعه كجناح أيسر لأداء دور المهاجم الوهمي.

وأوضحت الصحيفة أن مباراة تشيلسي وهيديرسفيلد تاون أثبتت حالة الانسجام بين هازارد وهيغواين سواء على مستوى التحركات أو التمريرات بين اللاعبين.

وأشارت إلى أن هازارد مرر الكرة لهيغواين 21 مرة ضد هيديرسفيلد، أكثر من معدله لأي لاعب آخر في الموسم الحالي.

وتوقعت أن استمرار الربط بين هيغواين وهازارد في مباراة مانشستر سيتي، غدًا الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ26 من “البريمير ليغ”، سيشكل خطرًا على مرمى “السيتيزنز”، إذا لم ينجح فرناندينيو في التصدي لهما.

وكان هازارد يفشل في الانسجام مع الإسباني ألفارو موراتا، مهاجم تشيلسي المعار إلى أتلتيكو مدريد.