تقرير دولي توقّع أن يكون البغدادي على قيد الحياة

كشف تقرير لوكالة الأنباء الدولية، أن الجماعات المسلّحة التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي لا تزال تشكّل تهديدا عبر جميع انحاء العالم وذلك رغم ادّعاءات الرئيس  الأمريكي دونالد ترامب، ان التنظيم الارهابي قد هٌزم خاصة في سوريا والعراق.

أشار التقرير أن تنظيم “داعش” يملك 30.000 عنصر منتشرين في العراق وسوريا كما توقّع أن يكون ابو بكر البغدادي امير التنظيم الارهابي المذكور وقادته الكبار لا يزالون على قيد الحياة.

ورغم ان تنظيم “داعش” الارهابي خسر العديد في الأراضي في سوريا والعراق، الا انه لا يزال يعتمد على تكتيكات التمرد المسلح، حيث شن 1200 هجوم خلال الـ10 اشهر الاولى من سنة 2018، يضيف التقرير.

وشنّ تنظيم “داعش” هجومات في افغانستان على القوات الأمنية والمدنيين والذين بلغ عددهم مستوى قياسي في النصف الاول من سنة 2018، في حين تتمركز مجموعة “داعشية” في سيناء بمصر، اما في ليبيا فتنشط جماعات “داعش” في الصحراء  الجنوبية ويتم دعمهم من قبل مقاتلين سبق أن سافروا الى سوريا والعراق، اما في الفلبين فينتشرون في منطقة مينداناو.

وفي الساحل الافريقي، شن تنظيم الدولة الاسلامية في الصحراء الكبرى هجومات في مالي، النيجر وبوركينافاسو كما تحدث  التقرير عن مجموعات تابعة لـ”داعش” اقل نشاطا في كل من الجزائر وروسيا.

 سارة .ط