وقع كل من المجلس الدستوري، وكالة الأنباء الجزائرية، والإذاعة الوطنية، في المحظور بإرتكابهم خطأ فادحا لا يغتفر، حيث نقلت المواقع الإلكترونية الثلاثة خبر وفاة المجاهد عبد المالك بن حبيلس، الرئيس الأسبق للمجلس الدستوري، عن عمر يناهز 98 سنة، وأرفقت النعي طيلة ساعة كاملة بصورة للمحامي وعضو مجلس الدولة الأسبق علي هارون، قبل أن يتم تدارك الوضع.