أظهرت الفحوص الطبية التي خضع لها الألماني سامي خضيرة، لاعب وسط جوفنتوس الإيطالي، نتائج إيجابية بعد أسبوعين من خضوعه لجراحة في القلب والأوعية الدموية، لعلاج مشكلة تتعلق بعدم اتساق النبض.

وعانى خضيرة (31 عاما)، من مشاكل في القلب قبل مباراة جوفنتوس أمام أتلتيكو مدريد، بدوري أبطال اوروبا في 20 فيفري الماضي.

ويبتعد خضيرة لأسبوعين آخرين، عن الملاعب وسيغيب عن مباراة الإياب أمام أتلتيكو في 12 مارس / آذار من الشهر الجاري.

وخسر جوفنتوس أمام أتلتيكو بهدفين دون رد في ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال.

 وانضم خضيرة إلى جوفنتوس في 2015 بعد فوزه في العام السابق له بلقب كأس العالم مع منتخب ألمانيا 2014.

وساهم خضيرة في فوز جوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي في أخر 3 مواسم.