وفاق سطيف

تأسف عشاق وفاق سطيف للهزيمة التي مني بها الفريق في تنقله الى العاصمة لمواجهة الاتحاد المحلي خاصة وان الهدف جاء في وقت قاتل جدا من الوقت الضائع حيث من سوء تمركز بعض اللاعبين في الركنية تمكن المنافس من ترجمة الفرصة الى ثلاث نقاط وهو ما جعل الوفاق يعود خائبا في خرجته الاولى متمنيا التعويض سريعا في الجولة الثانية اين سيكون على موعد مع استقبال الحمراوة في 8 ماي.

الفريق ضيع المنعرج في ركلة جزاء بوقلمونة

ويعود تأسف الجماهير الى كون الوفاق كان قاب قوسين من تحقيق الانتصار وليس التعادل فقط فبالعودة الى مجريات اللقاء فالتشكيلة عرفت كيف تبسط سيطرتها خاصة بعد ان تصدى الحارس دعاس لركة جزاء اين عرف الوفاق وجها اخر خاصة في المنطقة الامامية اين سجل وضيع الوفاق القاضية عن طريق بوقلمونة.

تواصل حصول جحنيط على انذارات الاحتجاج أغضب السطايفية

من جهة اخرى طالبت الجماهير بضرورة التعقل وتسيير اللقاء بذكاء خاصة من طرف اللاعبين ولعل ابرز حدث حصل هو تلقي القائد جحنيط لانذار احتجاج وهو ما سيحرمه من خوض لقاء الجولة الثانية من البطولة امام مولودية وهران هذا وقد حاول الكوتش خير الدين مضوي تهدئة اللاعبين خاصة وان قرارات الحكم غربال استفزت المجموعة بالنظر الى تصفيره المتكرر للمخالفات امام المرمى وهو ما جعل القائد يخرج عن صمته .

هشام رماش