رائد القبة

أنهى فريق رائد القبة الموسم، بخسارة جديدة في البطولة الوطنية، هذه المرة على أرضه وأمام جمهوره، في المباراة التي استقبل فيها نجم مقرة الذي حقق الصعود، بعدما انتهى اللقاء بفوز الأخير بهدف نظيف، في إطار الجولة الـ30 والأخيرة من القسم الثاني محترف، ليعود الرائد إلى جحيم قسم الهواة بعد موسمين فقط من عودته للقسم الثاني.

ولم يقدم تعداد القبة الشيء الكثير في المباراة بما أنهم افتقدوا للرغبة والعزيمة، في ظل سقوط الفريق قبل جولات من الآن، ما جعلهم يدخلون المباراة بنية المشاركة لا غير واللعب بنزاهة.

موسم كارثي للقبة

لا يختلف اثنان من عشاق اللونين الأخضر والأبيض، أن موسم الرائد كان كارثيا بعدما فشل الفريق في البقاء في القسم الثاني محترف، دون تناسي المشاكل الكثيرة التي تخبط فيها النادي والديون الكثيرة الملقاة على عاتقه، كون اللاعبين وعمال الفريق والأطقم الفنية للفئات الشابة لم يحصلوا على مستحقاتهم لمدة طويلة تتراوح بين 4 أشهر و6 أشهر وهو الأمر الذي سيعقد وضعية النادي أكثر فأكثر مستقبلا.

قوقام: لعبنا بنزاهة..لا نزال نتعرض للظلم وعلى الجميع الالتفاف حول النادي لإعادته لمكانه الأصلي

أكد عبد المالك قوقام المدرب المؤقت لفريق رائد القبة أن لاعبيه قدموا كل ما يملكون في مباراة مقرة للفوز، واثبات نزاهة الرائد، وقال بهذا الصدد: “رغم غياب الرغبة في اللعب بالنسبة للاعبين إلا أننا حاولنا تحضير الفريق جيدا ولعب المباراة من أجل الفوز واثبات نزاهتنا”، وأضاف: “نحن نفتقد الرغبة بسبب السقوط، ورغم هذا حاولنا مجاراة المنافس واللعب بقوة، لكن الأمر الذي لم نفهمه هو الظلم التحكيمي الذي نعاني منه، حيث من مباراة لأخرى نتعرض للظلم”.

وفي الأخير، وجه قوقام رسالة للغيورين على رائد القبة، حيث طلب منهم الالتفاف حول النادي في أقرب فرصة لإعادة ترتيب البيت وتصحيح المسار، لبناء فريق تنافسي في الموسم الجديد، واستطرد: “لقد سقطنا علينا طي الصفحة والتركيز على التفاف عشاق الفريق والغيورين، من أجل إعادة ترتيب البيت والشروع في التحضير للموسم الجديد لإعادة القبة لمكانها الأصلي في أقرب وقت”.

إيسري.م.ب