ورشات عمل مع خلية وزارية تحت سلطة وزارة العدل لتقييم عمل بلادنا في هذا المجال

يزور الجزائر وفد من خبراء الأمم المتحدة، في مهمة تندرج في إطار استعراض مجهودات بلادنا في مجال مطابقة التشريع الوطني لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد واسترداد الموجودات.

 أوضحت وزارة العدل، في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، أن مهمة الوفد الأممي، الممتدة من 24 إلى غاية اليوم الخميس، تشمل جانبي الوقاية من الفساد واسترداد الموجودات، وأشارت إلى أن هذا الوفد يضم خبيرين من دولتي كينيا وغانا، ممثلين اثنين عن مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، في حين تتابع العملية عن الجانب الجزائري، خلية دائمة على مستوى وزارة العدل تشمل كل القطاعات الوزارية والهيئات المعنية بالوقاية من الفساد ومكافحته.

في السياق ذاته، أبرزت مصالح الوزير بلقاسم زغماتي، أن عملية الاستعراض تعد إجراء تخضع له كافة الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة، وهي تجمع بين التقييم الذاتي والتقييم من طرف النظراء، بهدف إبراز التجارب والممارسات الفضلى والتحديات التي تواجهها الدول في تطبيق الاتفاقية الأممية، حيث تتميز العملية بالشفافية والموضوعية والحياد، وذكر البيان ذاته، بأنه قد سبق للجزائر أن تلقت زيارة مماثلة سنة 2013، وتوجت بتقرير منشور على الموقع الإلكتروني لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة وعلى مواقع وزارة العدل والهيئات الوطنية المعنية بمكافحة الفساد.

جواد.هـ