حول الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب وتطوير تعاونهما التطبيقي

تعقد الجزائر والإتحاد الأوروبي اليوم بالجزائر العاصمة الدورة الثانية من حوارهما رفيع المستوى حول الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب المخصصة لتطوير تعاونهما التطبيقي في هذا الملف.

يترأس الدورة الجديدة من هذا الحوار الذي شرع فيه شهر أكتوبر 2017 ببروكسل، كل من عبد القادر مساهل، وزير الشؤون الخارجية، وفيديريكا موغيريني، الممثلة السامية للإتحاد الأوروبي  للشؤون الخارجية وسياسة الأمن التي تقوم بزيارتها الثالثة إلى بلادنا بعد تلك التي قامت بهما في سبتمبر 2015 و أفريل 2017.

و يندرج هذا اللقاء الجديد في إطار مواصلة التعاون والحوار المنتظم بين الجزائر والإتحاد الأوروبي حول مواضيع محددة خلال الدورة الأولى والمتمثلة  في الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب والتطرف لاسيما في آفاق تجسيد أولويات الشراكة المتوصل إليها بين الطرفين في مارس 2017.

هارون.ر