خلفت 358 مصابا منهم من تعرضوا لعاهات مستديمة

تسببت حوادث المرور التي وقعت خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2020 بولاية ورقلة في مقتل 14 شخصا وإصابة 358 آخرا بجروح، منهم من أصيبوا بعاهات مستديمة.

ووقعت أغلبية تلك الحوادث – حسب ما أوردته أمس حصيلة نشرتها مديرية الحماية المدنية-على مستوى الطريق الوطني رقم 49 الرابط بين مدينتي ورقلة وغرداية، وكذا الطريق الوطني رقم 3 بين ورقلة وتقرت، علما أن هذين الطريقين يتميزان بكثافة حركة المرور، كما أن معظم تلك الحوادث وقعت خلال شهري جانفي وفيفري الماضيين بواقع 62 و61 حادث مرور على التوالي، فيما بلغ مجموع الجرحى خلال الشهرين المذكورين 170 جريحا، بينما انخفضت نسبة الحوادث المسجلة بالولاية خلال الأشهر الأخرى التي تلتهما وذلك تزامنا مع التدني النسبي لحركة مرور المركبات والتي جاءت نتيجة للحجر الصحي الذي فرضته السلطات العمومية في إطار التصدي لجائحة “كوفيد -19”.

عثمان صابري