أكدت فصل المكتب السياسي واللجنة المركزية لـPTقريبا في الأمر

لمّحت لويزة حنون، الأمينة العامة لحزب العمال، إلى إمكانية مقاطعتها للإنتخابات الرئاسية المقبلة، وأشارت إلى أنه لا يجب على تشكيلتها السياسية المشاركة هذه المرة، بحكم أن الوضع لا يسمح بذلك، غير أنها أكدت في المقابل إحترامها وإلتزامها بقرارات المكتب السياسي واللجنة المركزية للحزب اللذين سيفصلان قريبا في قرار مشاركة الـPT” من عدمه في موعد الـ 18 أفريل القادم.

دافعت حنون في كلمتها خلال إفتتاح أشغال المكتب السياسي لحزب العمال أمس، عن موقفها السالف الذكر القائل بعدم مشاركة الـ “PT” في الرئاسيات المقبلة، وأبرزت في هذا الصدد أن الأمر وجهة نظر شخصية أكدت أنها ستقوم بالتعبير عنها في أشغال المكتب السياسي وفي اللجنة المركزية، هذا بعدما أكدت أنها ستحترم القرار الذي سيصدر عن غالبية أعضاء اللجنة المركزية وأنها ستنفذه إلتزاما منها بالنظام المركزي والديمقراطي الذي يحكم نشاط حزب العمال.

هذا وأكدت زعيمة حزب العمال، أن الإنتخابات الرئاسية، لن تحل المشاكل التي تعاني منها الجزائر، وإنما من الممكن أن تؤدي حسبها إلى تفاقم الأوضاع، إثارتها وتسريعها، بسبب نقص الشفافية من جهة، وتدهور الوضعين الإجتماعي والإقتصادي للبلاد، وبعدما أشارت المتحدثة إلى أن موعد الـ 18 أفريل القادم يذكرها بالأوضاع التي كانت سائدة في مصر وتونس قبل إنتفاضة شعبي البلدين ضد النظام، قالت”الرئاسيات ليست هي الأولوية بالنسبة لي، أنا مركزة على تحرير البلاد من النظام الذي جعل الجزائر بلا دماء ولا يعطي الكلمة للشعب”.

هارون.ر