بعد خروجها من السجن

ترأست لويزة حنون، الأمينة العامة لحزب العمال، أمس، أول اجتماع للمكتب السياسي لتشكيلتها السياسية بعد خروجها من السجن.

ونشر الحزب في الحساب الرسمي بموقع فايسبوك صورا للاجتماع دون إعطاء تفاصيل عن جدول الأعمال والنقاشات التي دارت حوله، وعلى غير عادتها لم تنشط حنون ندوة صحفية بعد الاجتماعات الدورية لحزبها، حيث قالت في وقت سابق إنها تحتاج إلى وقت من أجل أخذ معطيات عن المستجدات السياسية.

وغادرت حنون يوم 10 فيفري السجن بعد حكم أصدره مجلس الإستئناف العسكري في البليدة قضى بتبرئتها من تهم التآمر على سلطة الجيش والدولة، مع إدانتها بجريمة عدم التبليغ.

هارون.ر