وفاق سطيف

^ هشام رماش

شرع الطاقم المسير لوفاق سطيف في إعداد التقارير المالية والأدبية والتي تسمح لهما بالانسحاب نهائيا من النادي خاصة بعد المطالب الكثيرة التي طالب بها عشاق النادي والتي من بينها رحيل إدارة الرئيس حمار يذكر أن هذا الأخير أكد على أنه سيرحل مع نهاية الموسم وذلك بعد إكمال مهمته خاصة وأن الموسم اقترب من النهاية ولم يبق منه سوى أربع جولات ينتظر فيهما الجميع نتائج إيجابية تجعل الوفاق يحقق مرتبة جيدة ضمن كوكبة الطليعة.

 الإخفاقات كثيرة والأسباب تعددت

عرف الوفاق في موسمه  الحالي العديد من الإخفاقات والانكسارات فمن البطولة العربية إلى البطولة الوطنية وبعدها الكأس وأمام فريق من الدرجة الثانية هذا وقد تعددت الاسباب خاصة وأن إدارة الوفاق أخفقت في تسييرها ولعل أهم أمر كان تنحية المدرب المغربي رشيد الطاوسي حيث بالرغم من كون حمار أكد أنه بريء من رحيله إلا أن تحمل الضغوط كان أولى لكون رحيله أفقد المجموعة ثقتها بالنفس وجعلها تلعب غالبية المواجهات من دون روح وتضيع الكثير من اللقاءات السهلة.

الفريق سيواصل مساره ويبحث عن البوديوم

 من بوابة النصرية

يذكر أن مسار الفريق سيتواصل بشكل عادي حيث سيبحث رفقاء جابو عن الكيفية التي تسمح للنادي بتحقيق افضل النتائج في الجولات الأربع الأخيرة والتي يأمل فيها اشبال نغيز في تحسين مرتبة النادي ولما لا بلوغ البوديوم خاصة في حال كانت نتائج الفرق المنافسة على هذا الهدف في صالح الوفاق وبالتالي فالمجموعة تبقى مطالبة بضرورة استهداف النقاط الثلاث.