فتح مأمون حمليلي رئيس فريق شبيبة الساورة النار على لجنة الانضباط التابعة للرباطة الوطنية لكرة القدم عقب معاقبة العضو الفعال محمد زرواطي دون الاستناد لدلائل موضحا أن فريقه راسل اللجنة من اجل توضيحات إلا أنهم لم يحصلوا على شيء.