بمبادرة من مصالح الحماية المدنية وتدوم شهرين

 انطلقت أول أمس بولاية تيسمسيلت حملة ولائية تحسيسية للوقاية من مخاطر حرائق الغابات والغرق بالمسطحات المائية بهدف  تقليص عدد حرائق الغابات بالولاية ومنع المواطنين من السباحة بالسدود والبرك المائية والوديان لاسيما خلال موسم الصيف.

وتشمل هذه التظاهرة المنظمة بمبادرة من المديرية الولائية للحماية المدنية توزيع مطويات وتنظيم لقاءات جوارية توعوية بالأماكن العمومية.

وأوضح المكلف بالإعلام بمديرية الحماية المدنية بولاية تيسمسيلت، الملازم عبد القادر بن شهرة، أنه سيتم تقديم نصائح وإرشادات حول الأسباب المؤدية لحرائق الغابات وكيفية تجنب السباحة في المسطحات المائية (السدود والبرك والوديان) بالنظر لما تشكله من خطر على حياتهم.

ويتضمن برنامج الحملة التي تدوم شهرين، تقديم دروس تحسيسية على مستوى مساجد بلديات الولاية والتي سيتم التركيز خلالها على المخاطر الناجمة عن حرائق الغابات وسبل الوقاية منها.

وستنظم بالمناسبة قافلة ستجوب كامل بلديات الولاية الـ 22 حيث تتضمن توزيع مطويات ومنشورات للمواطنين والفلاحين تحتوي على نصائح وإرشادات تتعلق بسبل حماية الغابات من الحرائق والوقاية من مخاطر الغرق بالمسطحات المائية، كما برمجت حصص إذاعية تحسيسية ستعرف مشاركة إطارات من مديرية الحماية المدنية ومحافظة الغابات.

وتنظم هذه الحملة التحسيسية بالتنسيق مع محافظة الغابات ومديريات المصالح الفلاحية والصحة والسكان والأشغال العمومية والموارد المائية والشؤون الدينية والأوقاف والغرفة الولائية للفلاحة ومصالح البلديات.