تزامنا مع الطبعة السابعة لموانئ وسدود زرقاء

أكد مدير الصيد البحري لولاية تيزي وزو، أول أمس، أنه تم رفع كميات من النفايات على مستوى سد تاقصبت، كما تم أمس اطلاق عملية مماثلة بميناء وشواطئ أزفون في اطار حملة مواني وسدود زرقاء في طبعتها السابعة.

وأضاف المتحدث، أنّ الحملات التحسيسية التي تم إطلاقها في أوساط السكان، أتت بثمارها، وأصبح المواطنون أكثر تحضرا فيما يخص المحافظة على البيئة، ونظافة المحيط، وتجنب الرمي العشوائي للنفايات، سيما عبر الموانئ، الشواطئ والمواقع المعروفة بتكاثر الأسماك للحفاظ على هذه الثروة.

وأشار في ذات الصدد، إلى أنّ حجم النفايات التي تم رفعها هذه السنة، تقلص كثيرا مقارنة بالسنوات الماضية، وشارك في حملة موانئ وسدود زرقاء أكثر من 1000  متطوع من الحركة الجمعوية، إضافة إلى 40 غطاسا من ناديين متخصصين، وقطاع الشباب والرياضة، ومديرية التعليم والتكوين المهنيين، والمعهد الوطني للفندقة والسياحة، وغيرها من القطاعات الأخرى، وتم بالمناسبة تنظيم عدة نشاطات بحضور والي الولاية.

 وأشار مدير الصيد البحري، إلى أن عملية تنظيف الموانئ والسدود بالولاية، انطلقت قبل أيام من سد تاقصبت، وشارك فيها أكثر من 50 متطوعا من الجمعيات، وتم خلالها رفع حوالي طن من النفايات المختلفة من محيط السد.

سح