أطلقت ببلدية العامرة في عين الدفلى أول أمس حملة لجمع مواد البناء المتمثلة في الحديد والإسمنت والأجر من أجل المساهمة في مشروع توسعة المدرسة القرآنية الشيخ الفقيه سيدي محمد بوزيان العامرة، حيث حددت الكمية التي يحتاجها في البناء 300 قنطار من حديد الخرسانة، 300 قنطار اسمنت ومواد بناء متنوعة. منظمو الحملة يناشدون أهل البر والإحسان التبرع لهذا المشروع.