ضد الحمى القلاعية وداء الكلب

سيتم تلقيح ما لا يقل عن 4000 رأس من الأبقارضد دائي الحمى القلاعية والكلب ضمن حملة التلقيح التي أطلقت بولاية غرداية، حسب المفتشية البيطرية التابعة لمديرية المصالحالفلاحية.

وتستهدف هذه العملية التي يسهرعليها أطباء بياطرة خواص معتمدين بالإضافة إلىبياطرة تابعين لمديرية المصالح الفلاحية مجموع قطعان الأبقار وذلك في إطارحملة استباقية للوقاية من الأمراض الحيوانية، كما صرح المفتش البيطريالمكلف بشبكة مراقبة الأوبئة بمفتشية غرداية.

وتعتبر هذه الحملة “المجانية” التي يتوخى من خلالها في المقام الأول تعزيزوتقوية مناعة مجموع المواشي بالولاية فرصة لمراقبة وفحص حيوانات أخرىوإخضاعها للمعالجة ضد الطفيليات الداخلية والخارجية بالنسبة للأبقار ولغيرهامن الحيوانات الأليفة الأخرى سيما منها الكلاب التي تعيش بإسطبلات المربين،

مثلما شرح الدكتور إسحاق كتيلة.

ويتم في إطار هذه الحملة تلقيح الأبقار التي عمرها من شهرين فما فوق ضد الحمىالقلاعية ورؤوس الأبقار التي يبلغ عمرها ستة أشهر أو أكثر من ذلك ضد داءالكلب، وفقا لنفس المسؤول.

ولجأت مديرية المصالح الفلاحية إلى إشراك مجموع المتعاملين المعنيين سيمامنهم المربون وغرفة الفلاحة واتحاد الفلاحين الجزائريين إلى جانب منتجيالحليب وذلك من أجل القيام بحملة تلقيح كافة رؤوس الأبقار على نحو جيد بهذهالولاية المعروفة بـ”حوض الحليب بالجنوب”، مثلما أضاف المصدر.

كما تم إطلاق أيضا عملية للتحسيس حول أهمية تلقيح المواشي من أبقاروأغنام وماعز وإبل من أجل التوضيح للمربين أهمية تحصين الماشية عن طريقالتلقيح.

وتعتبر الوضعية الصحية لكافة رؤوس المواشي بولاية غرداية ” مرضية”، مثلما أكدالدكتور كتيلة مشيرا إلى أن الجهاز الوقائي لليقظة الصحية ومراقبة الطوارئالخاص بالحيوانات يبقي دائما ساري المفعول عبر بلديات الولاية لتدعيم إجراءاتالوقاية التي شرعت فيها السلطات العمومية للمحافظة على خلو الماشية منالأمراض.

وقد تميزت أيضا كافة التدابير المتخذة لمراقبة المواشي المتواجدة عبر الإقليمالشاسع للولاية بتشديد إجراءات نقل المواشي خاصة على مستوى أسواق بيع المواشي.

وتحصي ولاية غرداية حوالي عشرين طبيبا بيطريا تابعا للقطاع العام و32 منالأطباء البياطرة الخواص بينما يبلغ تعداد المواشي بها 362000 رأسا منالأغنام و158000 رأسا من الماعز و4006 رأس من الأبقار منها 4000 بقرةحلوب بالإضافة إلى 11350 رأسا من الإبل.

إسحاق.ك