من أجل تحصيل الديون العالقة لدى بعض الزبائن

سيتم الشروع في الأيام المقبلة في حملة لقطع التزود بالكهرباء والغاز بولاية وهران تمس الزبائن المتهاونين في دفع فواتيرهم، حسبما أفاد به بداية هذا الأسبوع بيان لمديرية التوزيع السانية التابعة للشركة الوطنية لتوزيع الكهرباء والغاز، فرع مجمع سونلغاز.

وأوضحت المديرية في بيانها ان مصالحها ستقوم “بإطلاق حملة واسعة ومستعجلة طيلة الأيام القادمة بما في ذلك يوم السبت، وهذا من اجل تحصيل الديون العالقة لدى بعض الزبائن العاديين الذين يتهاونون في تسديد المستحقات التي تقع على عاتقهم”، وأشارت في هذا السياق إلى أن قيمة الفواتير العالقة لدى المديرية بالنسبة للزبائن العاديين تفوق 1.046 مليون دج.

وأضاف ذات البيان “ترغمنا هذه الوضعية على اتخاذ الاجراءات اللازمة لوضع حد لها وردع المتقاعسين من الزبائن العاديين عن دفع الفواتير من خلال حملة واسعة لقطع الطاقة وعزلهم تماما من التزود بالكهرباء والغاز”.

وحسب نفس المصدر، تأتي هذه الحملة بعد استنفاذ جميع السبل والوسائل الودية من اجل استرجاع الديون العالقة والتي لا تزال في ارتفاع مستمر مما يكبد المديرية خسائر كبيرة.

وتشمل هذه الحملة 24 بلدية وبالأخص المناطق التي يسجل بها نسبة مرتفعة من الديون حسب بيان مديرية التوزيع السانية التي تدعو زبائنها للتقرب من الوكالة التجارية التابعة لبلدياتهم من أجل تسوية وضعيتهم وتفادي أي احراج.

ج. ع