باشرت أول أمس بلدية بودواو شرق العاصمة في حملة واسعة  لتطهير المدينة من اللافتات الإشهارية الفوضوية، حيث قامت بنزع عدد كبير منها بوسط المدينة والتي تعج بها معظم الشوارع الرئيسية مما شوه المنظر العام لها.

هذه الخطوة رغم أنها لم تعجب أصحاب الإشهار الفوضوي خاصة منهم العيادات الخاصة إلا أنها لقت اعجاب ورضى المواطنين.