وسائل إعلام محلية تستغل تهجم مدربه الأسبق لتشويه سمعته

واصلت وسائل إعلام سعودية حملتها الشعواء التي انطلقت في شنها على الحارس الدولي الجزائري رايس وهاب مبولحي منذ عدة أيام وذهبت لحد تأكيدها أنه حارس الخضر وقائد الاتفاق السعودي بات غير مرغوب فيه من بعض زملاءه في الفريق.

وزعمت جريدة «اليوم» السعودية، لاعبي نادي الاتفاق، طالبوا من مُدربهم الجديد سيرخيو بيرناس سحب شارة القيادة من مبولحي سريعا إذا أراد لفريقهم العودة للطريق الصحيح وأوضحت ان ركائز الفريق وعلى هامش اجتماعهم بمدربهم حذروه من استمرار مبولحي قائدا لانهم يخافون من استغلاله السُلطة التي مُنحت له، لمواصلة التعامل معهم بطريقة سيئة في الملعب، وأجمع كل من قرأ هذه الاقاويل أنها بعيد عن التصديق بعد السماء عن الأرض فأنصار الكوموندوز اعتبروها حربا نفسية من أعداء الفريق الذي يتأهب للقاء الداربي الذي سيجمعهم بغريمهم، القادسية، عصر  الخميس خصوصا أن كل من تعامل مع الحارس الجزائري الملقب بالرحالة نظرا للعب في أكثر من 10 بطولات مختلفة في القارات الأربع.

وتأتي هجمة الصحافة السعودية على مبولحي في إطار استغلالها لتصريحات مدرب الفريق السابق لينوناردو راموس الذي علل اقالته من الفريق بتآمر مبولحي عليه رغم أن رئيس الاتفاق نفى جملة وتفصيلا الشائعات المُتعلقة بتسببه في إقالة المدرب السابق.

رؤوف.ح