الموسم الفلاحي 2018-2019

تستهدف حملة زراعة البقوليات الجافة للموسم الفلاحي 2018-2019 التي انطلقت مؤخرا بولاية سوق أهراس مساحة إجمالية تقدر بـ4728 هكتارا، حسبما صرحت به مصالح مديرية الفلاحة.

وأوضحت ذات المصالح بأن إجمالي هذه المساحة التي سيتم حرثها وزرعها تتوزع على 3243 هكتارا للعدس و1174 هكتارا للحمص و254 هكتارا للفول إلى جانب 31 هكتارا للبزلاء و26 هكتارا للفاصوليا.

وتتوقع مديرية الفلاحة تحقيق إنتاج بـ46549 قنطارا من العدس بمعدل 14 قنطارا في الهكتار الواحد و16686 قنطارا من الحمص بمعدل 14 قنطارا في الهكتار فيما سيصل إنتاج الفول إلى 3348 قنطارا (13 قنطارا في الهكتار الواحد) وكذا 590 قنطارا من البزلاء بمعدل 19 قنطارا في الهكتار فضلا عن 294 قنطارا من اللوبيا بمعدل 11 قنطارا في الهكتار الواحد.

وبعدما أشار إلى أنه تم إلى غاية أول أمس حرث مساحة تقدر بـ986 هكتارا من إجمالي المساحة التي ستستهدفها عملية الحرث التي ستتواصل إلى غاية نهاية جانفي 2019 ، أكد ذات المصدر إلى أن رقعة زراعة البقوليات الجافة بولاية سوق أهراس قفزت هذا الموسم إلى 4728 هكتارا بعدما كانت لا تتجاوز 2000 هكتار خلال الموسم الماضي.

وأرجع ذات المصدر هذا الارتفاع إلى تنفيذ برنامج استيعاب الأراضي البور وإدخالها ضمن الدورة الإنتاجية والتجاوب الكبير للفلاحين بالنظر إلى تحسين مداخيلهم فضلا عن عديد الحملات التحسيسية التي تتضمن ضرورة امتصاص الأراضي البور واستغلالها في زراعة البقوليات إلى جانب توفير بذور ذات نوعية جيدة.

وأكد مسؤولو مديرية الفلاحة بالولاية بأن ارتفاع مساحة البقوليات الجافة تجسد كذلك بفضل تطبيق الإستراتيجية المتبعة من طرف وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري الرامية إلى تطوير شعبة البقول الجافة بالولاية.

وأوضحت مصالح مديرية الفلاحة بأن الإنتاج الذي حققته ولاية سوق أهراس الموسم الماضي في مجال العدس والذي وصل إلى 38 ألف قنطار قد أهل الولاية لتحقيق ثلث الإنتاج الوطني من مادة العدس وذلك بفضل إتباع المسار التقني لهذه الزراعة المتمركزة عبر بلديات المراهنة وتيفاش وتاورة ولخضارة وويلان وبئر بوحوش.

م. ق