بمشاركة عدة هيئات وجمعيات محلية

انطلقت بباتنة حملة تحسيسية موجهة لفائدة المواطنين حول الوقاية من أخطار الاستعمال السيئ للغاز الذي لا يزال يحصد الكثير من الأرواح، من تنظيم التنسيقية الوطنية للمجتمع المدني وإشراك عدة هيئات على غرار الحماية المدنية، نفطال، سونلغاز، مديرية التجارة.

وتهدف هذه المبادرة التحسيسية، حسب رئيس التنسيقية، إلى التحسيس بمخاطر الغاز التي تحدث مع بداية كل فصل شتاء نتيجة تزايد استخدام الآلات التي تعمل بهذه المادة، مؤكدا أن الاستعمال السيئ لهذه الأجهزة، والاستخفاف بالشروط الأمنية الواجب احترامها أثناء عملية الربط، يؤدي في كثير من الأحيان إلى الاختناق والموت المحقق في حالة عدم الحيطة والحذر من سوء استعماله.

وأضاف المتحدث أن هذه الحملة جاءت لتنبه المواطنين لخطورة بعض التصرفات التي يقومون بها خلال اقتنائهم لآلات التدفئة وعدم إتباع الطرق العلمية والصحية في صيانتها.

ويرافق هذه الحملة التي ستمتد إلى غاية الـ 3 مارس، عدة هيئات على غرار مصالح الحماية المدنية وكذا سونلغاز، التي نظمت ببهو دار الثقافة محمد العيد ال خليفة معرضا تم من خلاله تقديم شروحات مفصلة حول طبيعة الغاز المنزلي والأخطار التي يمكن حدوثها في حالة تسربه، بالإضافة إلى إرشادات حول كيفية الوقاية منه فضلا عن إعطاء مبادئ الإسعافات الأولية التي يمكن للمواطن أن يستخدمها في حالة تعرض شخص للتسمم بعد استنشاق الغاز.

 للإشارة فإن هذه المبادرة التحسيسية التي شهدت في يومها الأول توافد العديد من المواطنين من شأنها غرس ثقافة وقائية لدى مختلف شرائح المجتمع والعمل على التقليل من الخسائر البشرية والمادية الناتجة عن سوء استعمال الغاز.

مهمائي.أ