تدوم شهرين يتم خلالها تقديم نصائح وإرشادات للمواطنين

أعلن المدير الولائي للبيئة بولاية تيسمسيلت، محمد بن يوسف، أول أمس، عن انطلاق فعاليات الطبعة الأولى للحملة التحسيسية للوقاية من الأمراض المتنقلة عن طريق المياه.

وتتضمن هذه الحملة المنظمة بمبادرة من السلطات الولائية بمعية عديد المديريات تنظيم لقاءات جوارية توعوية على مستوى الأماكن والساحات العمومية تستهدف المواطنين وسيتم خلالها تقديم نصائح وإرشادات حول كيفية تجنب الإصابة من الأمراض المتنقلة عن طريق المياه من خلال الإفراط في استهلاك مياه المنابع المائية غير المراقبة، فضلا على القيام بالتنظيف والتطهير الدوري لخزانات المياه الموجودة بالعمارات.

وسيتم ضمن هذه التظاهرة التي تدوم شهرين، إقامة أبواب مفتوحة على مستوى مقر إذاعة تيسمسيلت الجهوية سيتم خلالها عرض ملصقات ومطويات توجه دعوات ونداءات للمواطنين للالتزام بالنصائح والإرشادات الرامية للوقاية من الأمراض المتنقلة عن طريق المياه لاسيما خلال فترة الحر.

وبرمجت بالمناسبة اجتماعات ولقاءات تنسيقية دورية مع قطاعات الصحة والسكان والتجارة والموارد المائية والفلاحة والبيئة سيتم خلالها السهر على تجسيد عدة تدابير رامية للوقاية من الأمراض المتنقلة عن طريق المياه منها معالجة جميع النقاط السوداء الخاصة بالتطهير والمياه غير الصالحة للشرب والقيام بالتحاليل الدورية للمياه في الخزانات الموجودة على مستوى المؤسسات العمومية وتنظيف الوديان مراقبة نقل المياه عن طريق الصهاريج ومعالجة الفراغات الصحية للعمارات.

وسيتم ضمن هذه الحملة تقديم دروس دينية وتكييف خطب الجمعة على مستوى مساجد الولاية، والتي سيركز خلالها الأئمة وإطارات مديرية الشؤون الدينية والأوقاف على توعية شرائح واسعة من المجتمع حول موضوع هذه التظاهرة التحسيسية.

وبرمجت بالمناسبة ومضات وحصص إذاعية حول نفس موضوع الحملة فضلا عن تفعيل عمل مكاتب النظافة البلدية للمساهمة في مكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق المياه.

وللإشارة تشارك في هذه الحملة التحسيسية مديريات البيئة والصحة والسكان والموارد المائية والمصالح الفلاحية والشؤون الدينية والأوقاف والتجارة ومحطة الصيد البحري وتربية المائيات وإذاعة تيسمسيلت الجهوية ومصالح البلديات.