من تنظيم وحدة الحماية المدنية ببريحان

تزامنا مع المولد النبوي الشريف، قامت وحدة الحماية المدنية التابعة لإقليم بلدية بريحان بالطارف بحملة تحسيسية وتوعوية في الوسط المدرسي لفائدة تلاميذ مدرسة صالح أحمد مالك، تحت شعار (المفرقعات آفة خطيرة وتبذير وحرق للمال. وتهدف هذه الحملة إلى توعية الأطفال المتمدرسين بخطورة اللعب بالمفرقعات وتفجيرها، حيث تحاور أعوان الحماية المدنية مع التلاميذ وسألهم عن المخاطر التي يعرفونها والتي قد تسببها المفرقعات، كما قدم لهم بعض الأضرار التي تخلفها أصواتها من فزع وخوف كبيرين وقد تسبب أضرارا نفسية وإصابات خطيرة على مستوى أعضاء الجسم، كما ينجر عن هذه المفرقعات حوادث تؤدي بأصحابها إلى المستشفيات وتتسبب في إحداث عاهات مستديمة وعدة أضرار كالانفجار في اليد، حروق على مستوى العين، فقدان حاسة السمع، إضافة إلى إصابات خطيرة تؤدي غالبا لبتر أصابع اليد والأطراف واحتراق الملابس واندلاع الحرائق على مستوى الغرف، إضافة إلى اندلاع حرائق خارج البيت في الحدائق والأماكن العامة أيضا ما ينجر عنه من إقـلاق لراحة الغير خاصة ليلا مما قد يشكل إخلالا بالنظام العام في شقه المتعلق بالسكينة العامة و ذلك بإلقاء المفرقعات.

كما تطرق عون الحماية إلى خطر المفرقعات التي ظهرت مؤخرا والتي يصنعها الأطفال بوسائل متوفرة لديهم، ونصح التلاميذ بتجنبها.

وقد لقيت هذه المبادرة استحسانا في أوساط الأساتذة الذين ثمنوا الحملة التحسيسية ويأملون أن تجد آذانا صاغية لدى تلاميذهم وبقية الأطفال.

هذا ويبقى الغرض من هذه الحملة التحسيسية هو الحفاظ على سلامة الأشخاص وممتلكاتهم.

بو فارس