بالتنسيق بين مديرية التربية وأمن الولاية

أطلق أمن ولاية معسكر بالتنسيق مع مديرية التربية للولاية حملة تحسيسية حول مخاطر الألعاب الالكترونية لصالح تلاميذ المؤسسات التربوية الواقعة في قطاع اختصاصها، حيث أشرف إطارات من مختلف مصالح الشرطة بالتنسيق مع الأطقم الإدارية والتربوية لعدد من المؤسسات التعليمية على تنشيط محاضرات ودروس تحسيسية لفائدة التلاميذ.

وقد تم خلال هذه الحملة تقديم نصائح وإرشادات لهذه الشريحة حول المخاطر الناجمة عن كثرة استعمال الألعاب الإلكترونية خاصة تلك التي تحمل مضامين عنيفة من خلال شرح مختلف الآثار السلبية على الصحة الجسدية والنفسية للتلميذ جراء الإقبال المفرط على هذه الألعاب والحرص على تفادي الوقوع في فخ الإدمان عليها مما يؤثر سلبيا على التحصيل الدراسي وعلى مسارهم العلمي.

وحسب خلية الإعلام بالأمن الولائي، فقد قدمت للتلاميذ عدة توجيهات تتعلق بعدم تحميل الألعاب الإلكترونية غير معروفة المصدر أو التواصل مع أشخاص غرباء من خلال الألعاب الجماعية عبر الانترنيت وضرورة الإبلاغ الفوري لأوليائهم عن أية رسائل مشبوهة يتلقاها التلميذ أثناء ممارسة هذه الألعاب الجماعية.

وحسب خلية الإعلام لأمن ولاية معسكر فإن حملة التحسيس الجديدة ستستمر لتمس كل المؤسسات التربوية الواقعة في مجال اختصاصها.