صرف 1.9 مليار دينار على عمليات التشجير بالولاية

أكد محافظ الغابات لولاية سوق أهراس، بارودي بلحول، أول أمس ، أن حملة التشجير التي انطلقت الجمعة بولاية سوق أهراس بمناسبة إحياء اليوم الوطني للشجرة ستستهدف غراسة 500 ألف شجيرة برسم برنامج 2019-2021.

وأوضح ذات المسؤول على هامش حملة تشجير واسعة انطلقت على مستوى حواف وضفاف سد عين الدالية (7 كلم شرق سوق أهراس) وأعطى إشارة انطلاقتها والي الولاية لوناس بوزقزة رفقة سلطات مدنية وعسكرية وعديد الجمعيات الناشطة في مجال البيئة أن هذه الحملة التي حملت شعار “شجرة لكل مواطن جزائري” سيتم في إطارها غرس 306 آلاف شجيرة غابية عبر 8 غابات بالولاية كانت تعرضت خلال السنوات الماضية إلى حرائق الغابات حيث ستشمل 660 هكتارا.

وسيتضمن المحور الثاني من هذه العملية غراسة 90 ألف شجيرة عبر البلديات الـ 26 التي تعدها هذه الولاية الحدودية وذلك لإعادة الاخضرار للمناطق الحضرية وشبه الحضرية .

من جهته صرح رئيس مصلحة تسيير الثروات بذات المحافظة محمد زين أنه تم إلى غاية اليوم غراسة 7373 شجرة بعدما تم اليوم غراسة 5 آلاف شجيرة من عدة أصناف على غرار الصفصاف الأبيض والسرول الأخضر وذلك على حواف سد عين الدالية ببلدية لحنانشة وهي العملية التي ستسمح بحماية الأحواض المطلة على السدود وحماية السدود من انجراف التربة.

وأضاف زين أن هذه الحملة التي ستدوم إلى غاية 21 مارس المقبل عرفت مشاركة واسعة من طرف الأسلاك الأمنية على غرار المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ومصالح الأمن الوطني والجمارك ومصالح الحماية المدنية وأعوان محافظة الغابات وعديد الجمعيات الناشطة في مجال البيئة والحفاظ على الغطاء النباتي فضلا عن الفيدرالية الولائية للصيادين وعدد من تلاميذ المؤسسات التربوية.

وذكر نفس المصدر بأنه تم منذ سنة 2000 إلى غاية 2019 تسحيل 16 عملية لغراسة أشجار غابية وأخرى مثمرة وتهيئة مساحات غابية بغلاف مالي بـ 1.9 مليار دينار، لافتا الى أن عملية واسعة ستنطلق قريبا لغراسة 100 هكتار من أشجار الفلين لتطوير الإنتاج المحلي من الفلين.

بدوره أبرز والي الولاية بزقزة بأن هذه العملية تهدف أساسا إلى الحفاظ على البيئة وإلى ضمان تثبيت التربة وحماية السدود من الإنجرافات فضلا عن تعزيز تجميل وتزيين المساحات الخضراء في المدن وإعادة تأهيل المناظر الطبيعية للغابات المتضررة بفعل حرائق الغابات المسجلة خلال السنوات الماضية.

كما دعا ذات المسؤول إلى ضرورة المداومة على صيانة الشجيرات المغروسة وكذا إشراك وإنخراط المجتمع المدني والمواطنين قصد إنجاح مثل هذه المبادرات.