تزامنا وتأكيد الفريق قايد صالح على ضرورة الحوار لحل أزمة البلاد

أطلقت حركة مجتمع السلم، تزامنا وتجديد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، التأكيد على ضرورة الحوار لحل أزمة البلاد، حملة سياسية وطنية، تحت شعارالجزائريون يتشاورون، تشرف عليها الأمانة الوطنية للشؤون السياسية، تدوم شهرا كاملا من 20 ماي الجاري إلى 20 جوان المقبل.

أبرزت “حمس” في منشور على صفحتها الرسمية في “الفايسبوك”، أن الهدف من هذه الحملة السياسية هو مواصلة النقاش السياسي محليا بين نخب الأمة والفاعلين في الحراك الشعبي حول أزمة البلاد الراهنة، وسُبل الخروج منها هذا من جهة، ورغبة منها من جهة أخرى في بعث التشاور المحلي الجاد مع النخب والفاعلين المحليين، بغرض بعث حيوية سياسية محلية.

هارون.ر