دعت إلى التمسك بوثيقة المنتدى الوطني للحوار

دعا مجلس الشورى الوطني لحركة مجتمع السلم، إلى التمسك بوثيقة المنتدى الوطني للحوار التاريخية، كخارطة طريق معقولة وواقعية، وحث المشاركين في اجتماع عين البنيان من جهة إلى متابعة مخرجاتها، والسلطة من جهة أخرى إلى التعاطي الإيجابي مع هذه الدعوة، في البيان الذي أصدرته أول أمس، بعد انعقاد مجلس الشورى الوطني لحركة مجتمع السلم في دورته العادية الثالثة.

 وأكد المجلس على تمسك الحركة وحرصها الشديدين على الحوار المبني على الإرادة السياسية الجادة والحقيقية الصادقة التي تحقق مطالب الحراك الشعبي، وترسم انتقال ديمقراطي كفيل بانتشال البلاد من السقطات التي تمر بها.

وضم مجلس الشورى صوته إلى صوت الحراك الشعبي مطالبا بضرورة الثبات على المطالب السياسية الأساسية دون الحياد عنها، معتبرا في الوقت نفسه الكم الهائل لملفات الفساد المطروحة على طاولة العدالة هو دليل قاطع على حجم الفساد السياسي والإقتصادي والمالي الذي كان متشعبا في الجزائر.

حزبيا، أستحسن المجلس الوطني ما يقوم به المكتب التنفيذي الوطني في تطبيق الرؤية الحزبية لحمس في السداسي الأول من السنة، منوها إلى ضرورة المحافظة على نسق العمل المعمول به حاليا من طرف مؤسسات الحركة وطنيا ومحليا”.

كما هنأ مجلس الشورى الوطني لحركة مجتمع السلم في دورته العادية الثالثة المنتخب الوطني إثر تتويجه بالكأس الإفريقية الثانية في تاريخ الجزائر، وكذلك بارك لكافة الناجحين في امتحانات الأطوار الثالثة، مبرزا أن نجاحهم من نجاح الجزائر.

عامر.ل