وفاق سطيف

يدور حديث كبير كما قلنا سابقا حول نية الرئيس حسان حمار العودة من اجل اكمال مشوار الفريق بشكل جيد في حظيرة الكبار حيث وبالرغم من الضغوط التي كان قد تلقاها في السابق بخصوص الانسحاب ها هو الرئيس يقترب من تحقيق البقاء في الفريق كيف لا وحديثه مع اقرب المقربين في التشكيلة يؤكد المسعى الذي يريد الوصول اليه وهو ما سيجعل بيت الوفاق يعرف مستجدات اخرى في قادم الساعات.

يسعى لضمان المنتهية عقودهم

في السياق ذاته من المنتظر ان يعمل الرئيس حسان حمار على التواصل مع بعض الركائز في صورة جابو وجحنيط وبدران وعناصر اخرى تعيش وضعية نهاية عقد وهذا من اجل الحفاظ اكثر على الاستقرار خاصة وان ما تم بناؤه في السنوات الاخيرة يجب ان لا يتلاشى بما ان الفريق يبقى يأمل في العودة تدريجيا الى التنافس على الالقاب وهو الامر الذي سيجعل الجميع يأمل ويفكر جيدا في المرحلة الحساسة القادمة.

المعارضة تواصل عملها في الخفاء

هذا ولا تزال المعارضة تعمل على توسيع نطاقها من خلال الضغط اكثر على الجماهير وهذا لفرض انسحاب الرئيس مع بحث تعيين ادارة قوية تكون باهداف مستقبلية لتحقيق المبتغى ليبقى الشارع السطايفي ينتظر الجديد مع مرور الوقت خاصة وان تحطيم الاسس سيجعل الوفاق يعيش نفس الوضعية الانتقالية التي كانت بين الرئيس عبد الكريم سرار والرئيس الحالي حسان حمار يذكر ان بعض الاطراف رشحت بلعياط لشراء اسهم الشركة.

هشام رماش