علمنا بان الرئيس حسان حمار كان منتظرا امس في احد المطاعم في سطيف من أجل الفصل نهائيا مع اللاعب جحنيط الذي يصر على المغادرة رغم المعارضة الشديدة من طرف الطاقمين الفني والإداري نظرا للحاجة الماسة لكل العناصر خلال الفترة المقبلة من بينها جحنيط الذي يراهن عليه المدرب زكري في البطولة والكأس وهو الامر الذي سيجعل مصير اللاعب يكون قد عرف امس او يعرف اليوم على اقصى تقدير.