يذكر ان الرئيس حسان حمار تحدث مع المدرب نبيل نغيز واكد له صراحة على ضرورة العمل اكثر خاصة وان امال الفريق لا تزال قائمة في لعب ورقة البوديوم الامر الذي من دون شك سيزيد الضغط اكثر على رفقاء ربيعي هذا ويمني الجميع نفسه في ان تكون النتائج مستقبلا في صالح الوفاق الذي يبقى مطالب بضرورة العمل والاجتهاد لاسترجاع روح المجموعة والثقة بالنفس خاصة وان التحديات السبع المنتظرة تبدو في المتناول.

الكأس أضحت الهدف الرئيسي للوفاق

هذا ولا يزال إصرار عشاق الفريق على نيل كأس الجمهورية حيث عقدوا العزم على تحقيقها خاصة وان الفرصة مواتية من اجل ذلك خاصة في ظل نظام المنافسة والذي يعتمد على الذهاب والاياب وبالتالي فالتمنيات في الوقت الحالي تبقى الاستقبال في لقاء العودة وفقط حسب القرعة التي ستجرى في الفاتح من شهر افريل خاصة وان بعض اللقاءات لن تلعب الى غاية الـ 29 من شهر مارس اين سيعرف المتأهل من لقاءات بارادو – بجاية والسي اس سي – الحمراوة والنصرية – شباب بلوزداد.

هشام رماش