بعد 11 سنة قدم فيها كل شيء للخضر

يتجه رفيق حليش المدافع المحوري للمنتخب الوطني ولاعب نادي موريرينسي البرتغالي، حدا لمشواره مع المنتخب الوطني، بعد 11 سنة من العطاء بخوض مباراة أخيرة يوم الاثنين القادم، أمام المنتخب البينيني بملعب الشهيد مصطفى تشاكر بالبليدة.

وكشف الناخب الوطني جمال بلماضي أمس، خلال الندوة الصحفية، انه قرر استدعاء حليش للسماح له بالخروج من الباب الواسع تكريما له على ما قدمه للمنتخب الوطني.

إيسري.م.ب