أكد رفيق حليش المدافع الدولي الجزائري والذي اعتزل سهرة أول أمس، أن الفضل فيما وصل إليه يعود لفريق نصر حسين داي الذي لعب له قبل أن يخوض تجربة احترافية في البرتغال، هذا وأشاد جمهور النصرية بكلمات قلب الأسد موضحين عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن “حليش مانساش الخير”.