خبراء أمميون يحققون في احتمال ضلوع أبو ظبي عسكريا بطرابلس

أعلن قطاع الدفاع الجوي بمصراتة التابع لحكومة الوفاق الليبي، أن دفاعات المنطقة العسكرية الغربية التابعة له، أسقطت طائرة مسيّرة عن بعد تحمل شعار دولة الإمارات بمحور السواني جنوب غربي طرابلس.

ونشرت مواقع اخبارية، صور حُطام الطائرة وهو يحمل كتابات باللغة الإنجليزية تشير إلى أنها صنعت في دولة الإمارات.

وقال محمد قنونو الناطق باسم الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الوطني، أن “قوات الوفاق تحرّكت في محاور اليرموك والرملة ووادي الربيع وعين زارة والأحياء البرية والسواني جنوبي طرابلس في تنسيق محكم، كما مشّطت مناطق واسعة ودمّرت فيها مدرعة إماراتية وآليات لقوات حفتر واستحوذت على أخرى”.

هذا وباشر خبراء أمميون تحقيقا في احتمال ضلوع أبو ظبي عسكريا في النزاع الدائر في ليبيا، حيث أطلقت في أفريل الفارط صواريخ من طائرات جو-أرض من طراز “بلو آرو”، حيث لا تمتلك هذا النوع من الصواريخ سوى ثلاث دول هي الصين، كازاخستان والإمارات العربية المتحدة، حسب ما جاء تقرير نشرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت الولايات المتحدّة، قد دعت مختلف الأطراف لوقف التصعيد والعودة لمسار المفاوضات بإشراف أممي، حيث أبدت واشنطن قلقها الشديد من القصف الذي استهدفت المنشآت النفطية.

ب.تلمساني