تناول الاعلام العربي والافريقي على نطاق واسع تصرف المدرب المساعد  سيرج رومانو الذكي الذي جنب اقصاء الجزائر من نصف نهائي كأس افريقيا حيث كاد احتفال الخضر بهدف محرز في نهاية المباراة مع نيجيريا، أن ينقلب إلى حزن قد يغير من مصير المباراة، عندما ركض لاعبو المنتخب بشكل جماعي نحو مقاعد البدلاء، لكن حكمة مساعد بلماضي حالت دون وقوع السيناريو السيء وأظهر مقطع فيديو لحظة اندفاعه نحو أرضية الملعب، بعد أن سجل محرز هدفاً قاتلاً وطلب من لاعبين جزائريين البقاء بمنطقة المنافس وعدم الذهاب خلف زملائهم حتى يحرم نيجيريا من إعادة ضربة الانطلاقة ومباغتة الخضر لان القانون يمنع منح إشارة اللعب في البداية أو بعد الهدف وهناك لاعبين في منطقة المنافس.