وزارة التربية أكدت أنّها مُخالفة لمصداقية التثبيت المنصوص عليها قانونيا وتمس بمصداقية الامتحان

قررت وزارة التربية الوطنية، منع إقامة حفلات أو إكراميات ترسيم الأساتذة في الأطوار الثلاثة (إبتدائي، متوسط، ثانوي) داخل المُؤسسات التعليمية، على اعتبار أنّها مُخالفة لمصداقية التثبيت المنصوص عليها قانونيا من جهة، وتمس من جهة أخرى بمصداقية الامتحان الذي يعتبر منعرجا هاما في المسار المهني للأستاذ.

أبرقت مصالح الوزير محمد واجعوط، مُفتشي التربية الوطنية، في الأطوار الثلاثة بمراسلة، مؤرخة في جانفي 2020، إطلعت عليها “السلام”، أمرتهم من خلالها بإلزام مدراء المؤسسات التربوية بإتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع إقامة الإكراميات خلال امتحانات التثبيت، مشيرة إلى أنّ هذه الظاهرة التّي انتشرت بشكل كبير في الفترة الأخيرة بناءً على ما وردها من تقارير بخصوصها أعدتها نقابات القطاع عبر مختلف ربوع الوطن، مُخالفة لمصداقية الترسيم المنصوص عليها قانونيا وتمس بمصداقية الامتحان، مسجلة في هذا الصدد – يضيف المصدر ذاته – إلى اصطحاب الأساتذة المعنيين بامتحان الترسيم لأقاربهم وأصدقائهم، في حين أنّ القانون يمنع ذلك وينص على حضور المعني فقط أمام لجنة امتحان التثبيت.

هارون.ر