حذّر المجلس الوطني الجزائري الفرنسي، جاليتنا المقيمة في هذا البلد من الخروج إلى الشارع أمس إلاّ للضرورة، وطالب الجزائريين المقيمين في هذا البلد بأخذ الحيطة والحذر وعدم الخروج من بيوتهم، على خلفية إرتفاع نسق الفوضى وحدة المواجهات بين السترات الصفراء وقوات الأمن.