قال إن قيادات عدة مع مسعى رحيل “الديناصورات” عن الحزب

دعا حسين خلدون، عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، جميع المناضلين إلى الالتحاق بالحركة الاحتجاجية الرافضة للقيادة الحالية والمطالبة بمغادرة “الشيوخ” من الحزب ومنح المشعل لجيل جديد من أجل العودة بـ “الأفلان” إلى المسار الصحيح.

أوضح خلدون، في اتصال هاتفي مع “السلام”، أنّه من حق المناضلين التعبير عن رأيهم حيال القيادة الحالية لـ “الأفلان” ومختلف القضايا التي لها علاقة بالحزب، بكل حرية، في إشارة منه إلى الوقفة الاحتجاجية التي نظمها أول أمس العشرات من المناضلين أمام مقر الستة الأحرار في حيدرة بأعالي العاصمة، للمطالبة برحيل “الديناصورات”، مشيرا إلى أنه كان حريا بقيادة “الأفلان”، محاورة المناضلين الساخطين على سياستها في تسيير شؤون الحزب بدل اتهامهم بأنهم غرباء عن “الأفلان”.

في السياق ذاته، قال محدثنا “أنا من بين الأوائل الذين دعوا إلى الانتفاضة ضد القيادة الحالية للحزب العتيد، على غرار العديد من القيادات البارزة”، مضيفا” المساعي تختلف وأنا مع جميع من يسعى إلى لم شمل كل الإخوان والأصوات التي تنادي بإنقاذ الحزب، وأنا أدعوهم إلى توحيد الصف حتى يكون مسعاهم فعالا”.

سامية.ك