فتحت البرلمانية “الأرنداوية”، أميرة سليم، الملقبة بـ “حسناء البرلمان”، النار على محمد عيسى، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، ووصفته في تصريحات صحفية بـ “المتعجرف”، على خلفية تعسيره ورفضه الحوار مع الأئمة بخصوص مراجعة سلم أجورهم، قبل أن يتراجع عن موقفه هذا منذ يومين.