استمع لانشغالات مدراء الصحة لولايات الشرق ورؤساء المجالس العلمية

أمر مختار حسبلاوي وزير الصحة وإصلاح المستشفيات مدراء الصحة بالتنسيق مع الولاة بالتعجيل لتوفير كل الشروط المادية الضرورية التي تسمح للأطباء الخاضعين للخدمة المدنية بأداء مهامهم على أحسن وجه، مع السهر الدائم على ضمان وفرة الأدوية، المستلزمات الطبية، صيانة العتاد الطبي والتسيير العقلاني والمحكم لكل الوسائل والإمكانيات التي تسخرها الدولة لخدمة صحة المواطنين.

شدّد حسبلاوي خلال اجتماع ضم مدراء الصحة والسكان لولايات شرق الوطن وكذا المدراء العامون للمراكز الاستشفائية الجامعية ومدراء المؤسسات الاستشفائية المتخصصة ورؤساء المجالس  العلمية والمجالس الطبية لمؤسسات الولايات المعنية بمقر وزارة الصحة، على ضرورة تسوية الوضعيات المهنية لمستخدمي الصحة وترقية الحوار الاجتماعي مع كل الشركاء وتوفير شروط الأمن لفرق المناوبة وضمان الاستقبال والتوجيه الجيد للمرضى ومرافقيهم.

كما وجّه وزير الصحة جملة من التعليمات التي تهدف إلى تحسين الرعاية الصحية والتكفل بالمرضى خاصة على مستوى الاستعجالات ونقاط المناوبة وضرورة تهيئة كل الظروف المواتية للفرق الطبية والشبه الطبية لأداء مهامهم على أحسن وجه، مشددا على حتمية تعزيز التنسيق بين مختلف المصالح والمؤسسات الصحية لتسهيل التكفل بجميع المرضى عموما والمرأة الحامل والطفل خصوصا، وذلك وفق تنظيم هرمي محدد المعالم و المسار.

وفي نفس السياق، ألزم ذات الوزير مسؤولي القطاع بالرفع من وتيرة وعدد عمليات التوأمة والتطبيب عن بعد وتطوير وحدات العلاج والاستشفاء المنزلي، مؤكدا على ضرورة تلقيح الأطفال ضد الحصبة طبقا للرزنامة الوطنية للتلقيح واتخاذ كل التدابير الضرورية في حالة ظهور المرض وفق البرنامج الوطني لمراقبة البوحمرون.

سارة .ط