انتقد حسام حسن أحد أساطير كرة القدم المصرية والمدير الفني الحالي لنادي سموحة، مواطنه محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي، مشيدا بدور جمال بلماضي المدير الفني لمنتخب الجزائر مع رياض محرز نجم مانشستر سيتي الإنجليزي.

وقاد محرز المنتخب الوطني الجزائري إلى النهائي، بعد فوز قاتل ومثير بهدفين لهدف على نيجيريا، ليضرب موعدا مع السنغال.

وقال حسام حسن في تصريحات تلفزيونية مصرية: “عندما يرتفع مستوى اللاعب يجب أن يكون لديه توازن نفسي فيما يخص الإشادات التي تنهال عليه، هذا الأمر بمثابة مسؤولية كبيرة، خاصة عندما يحتاج إليه منتخب بلاده في البطولات الكبرى ويجب أن يكون مثلا أعلى لجميع اللاعبين والجماهير من خلال إخلاصه في الملعب”.

وتابع: “محمد صلاح من أفضل اللاعبين في العالم ومعه الجزائري رياض محرز، بل إن صلاح تفوق على محرز في العديد من التقييمات خلال الفترة الماضية”.

وأضاف: “لكن الفارق بين صلاح ومحرز هو أن جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب الجزائري جعل المجموعة بالكامل في حالة إثبات وجود، أما محمد صلاح فكان منشغلا بفرحة الجميع به سواء من الجماهير أو الإعلام”.

واستمر: “الراحة التي حصل عليها بعد تتويجه بدوري أبطال أوروبا مع ليفربول الإنجليزي جعلت لديه شعورا بالتشبع، ولم يستطع العودة سريعا بسبب طول الراحة، هذا الأمر مطلوب، لكن كان يجب أن يكون مع الفريق بشكل أكبر لكي يلتف حوله اللاعبون”.

واختتم: “المنتخب المصري كان يحتاج من صلاح للعديد من الأمور النفسية قبل بطولة كأس أمم أفريقيا خاصة أنها تقام في مصر والجماهير تطالب بالتتويج بها، كان يجب أن يكون أول من يقاتل على الكرة في الملعب لكنه انشغل كثيرا بسبب بعض الأمور الأخرى”.

وفشل  صلاح صاحب هدفين في بالكان في قيادة مصر للأدوار النهائية، واكتفى بالخروج من دور الـ16 بعد الخسارة من جنوب أفريقيا بهدف نظيف؛ ما أثار غضب المصريين.