اشترى “الثعالب” بـ39 مليون جنيه ويملك 3 ملايير أورو

نعى عالم كرة القدم، المالك التايلاندي لنادي ليستر سيتي فيتشاي سريفادانابرابا، الذي توفي في حادث تحطم مروحيته الخاصة بجانب 4 آخرين.

وفي تصريحات لراديو فرنسا، عبر مدرب ليستر سيتي، الفرنسي كلود بويل عن “حزنه البالغ” وقال “إنها مأساة للنادي، التعازي لأهالي الضحايا”.

فيما قال الحارس الأساسي بالفريق، الدنماركي كاسبر شمايكل إن قلبه “محطم تماما” مبرزا الاهتمام الكبير الذي كان يكنه سريفادانابرابا لأسرة النادي ولمدينة ليستر.

وأوضح شمايكل الذي شهد الحادث السبت الماضي: “لم أعرف قط رجل مثله، مجتهد ومخلص وشغوف ولطيف وكريم للغاية، دائما ما سأعجب به كقائد وأب ورجل”.

ونعت بطولة البريميرليغ عبر رئيسها التنفيذي ريتشارد سكودامور، مالك ليستر ستي، وأرسلت تعازيها لأهالي الضحايا، وأشادت بدور رجل الأعمال التايلاندي في البلاد.

ومنذ وقوع الحادث توافد العشرات إلى نادي “الثعالب” ووضعوا أكاليل الزهور والشموع ورسائل التشجيع.

وسيضع النادي كتاب تعازي للمواطنين اعتبارا من اليوم في ملعب كينغ باور ستاديوم، لكل من يريد تقديم تعازيه واحترامه.

وبالإضافة إلى المشجعين، علقت شخصيات من عالم الكرة على الحادث عبر الشبكات الاجتماعية.

وقال لاعب ليستر السابق، مات بيبر، في تصريحات لإذاعة “راديو 5”: “إنه أسوأ يوم في تاريخ نادينا، اليوم فقط يمكننا تذكر كل الأشياء الجيدة التي فعلها (المالك ونجله) من أجل الفريق، مثل اليوم الذي قاما خلاله بتوزيع حلوى وقمصان مجانا”.

وأعلن ليستر سيتي، أول أمس الأحد، وفاة مالكه التايلاندي، إلى جانب 4 أشخاص آخرين على إثر الحادث الذي وقع السبت، بتحطم المروحية الخاصة بمالك النادي.

وأشار النادي في بيانه المنشور عبر موقعه الرسمي على الإنترنت: “تعازينا ومشاعرنا في هذه اللحظات مع عائلة سريفادانابرابا، ومع عائلات الذين كانوا داخل الطائرة، بعد هذه الخسارة الكبيرة”.

وتحطمت الطائرة المروحية الخاصة برجل الأعمال التايلاندي خارج ملعب “كينغ باور”، عقب تعادل فريقه أمام وست هام (1-1) في الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي.

ووقع الحادث عقب انتهاء اللقاء عندما فقدت المروحية السيطرة وسقطت في مرآب السيارات التابع للملعب، قبل أن تتحطم تماما.

وتسبب الحادث في نشوب حريق كبير بالقرب من الملعب، وحدوث فوضى كبيرة بأرجاء المنطقة.

واعتاد فيتشاي السفر بواسطة مروحيته لمشاهدة مباريات فريقه.

واشترى سريفادانابرابا في أوت 2010 النادي مقابل 39 مليون جنيه إسترليني، حينما كان ينافس في دوري الدرجة الثانية.

ويملك رجل الأعمال ثروة تقدر بنحو 3 مليارات أورو، وصنفته مجلة (فوربس) من بين أغنى 7 أشخاص في تايلاند.

وتحت رئاسته نجح ليستر في الصعود إلى الدوري الممتاز، وحقق لقب البريميرليغ للمرة الأولى في موسم 2015-2016، فيما اعتبر حينها حدثا غير مسبوق.