بعد حركة الإصلاح الوطني

أعلن حزب التجديد الجزائري، أمس عن دعمه للمترشح الحر للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم 12 ديسمبر المقبل.

قال كمال بن سالم، رئيس هذه التشكيلة السياسية، في مقطع فيديو نشرته الصفحة الرسمية على “الفايسبوك” لمديرية الحملة الانتخابية لتبون، “بعد مشاورات مع أعضاء المجلس الوطني والقاعدة النضالية، ودراسة برامج المترشحين، قررنا عن قناعة دعم المترشح عبد المجيد تبون”.

هذا ويعتبر حزب التجديد الجزائري، ثاني حزب يعلن دعمه للوزير الأول الأسبق، في معترك السباق نحو كرسي المرادية، بعد حركة الإصلاح الوطني.

قمر الدين.ح