تبرأ من بيان صادر في هذا الشأن عن كتلته البرلمانية

تبرأ حزب العمال، من بيان منسوب لكتلته البرلمانية في المجلس الشعبي الوطني، يدعم خيار الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل.

أوضح الحزب في منشور له على صفحته الرسمية في “الفايسبوك”، أن هيئاته القيادية المتمثلة في المكتب السياسي واللجنة المركزية، قررت في وقت سابق تحت رئاسة أمينته العامة، لويزة حنون، الاستقالة النهائية للكتلة البرلمانية للحزب من المجلس الشعبي الوطني، وعليه لا يمكن لأي شخص احتفظ بمقعد البرلمان أن يتحدث باسم الحزب – يضيف المصدر ذاته – الذي أكد أن كل أعمال ونشاطات هؤلاء الأشخاص لا تلزم حزب العمال بتاتا.

هذا وكانت وكالة الأنباء الجزائرية، قد نقلت في برقية أول أمس، أن المجموعة البرلمانية لحزب العمال بالمجلس الشعبي الوطني، عبرت في بيان وقعه رئيسها منير ناصري، عن دعمها لخيار الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، مثمنة وقوف المؤسسة العسكرية إلى جانب الشعب.

قمر الدين.ح