شب ليلة أول أمس حريقا بمنزل عائلي بحي هواري بومدين ببلدية بودة نحو 30 كيلومتر عن عاصمة الولاية ادرار اثر حدوث شرارة كهربائية أدت إلى انفجار جهاز تلفزيون ما جعل الأم تفر هاربة من صدمة الانفجار تاركة الرضيع صاحب تسعة اشهر لوحده والذي توفي متأثرا بحروق خطيرة.

هذا وسارع أعوان الحماية المدنية لعين المكان وقاموا بتطويق محيط المنزل وإخماد الحريق الذي خلف خسائر مادية معتبرة لحقت ببناية المنزل والأثاث ووفاة طفل رضيع نقل لمصلحة حفظ الجثث بالمستشفى أمام دهشة أفراد العائلة.

بوشريفي. ب