عملية إخماده إستغرقت أكثر من 5 ساعات رغم تجنيد أزيد من 40 عون إطفاء و15 وسيلة تدخل

أتلفت مساحة بنحو 2 هكتار من الأحراش والقصب ممتدة بضفاف وادي ميزاب على مستوى مدخل مدينة العطف بغرداية، جراء حريق نشب ليلة أول أمس ولم يخلف خسائر بشرية.

وقد هرعت فرق الحماية المدنية إلى موقع الحريق فور اندلاعه لمكافحته وحماية واحات النخيل والسكنات الواقعة بمحيط الحادث، وكذا حماية شبكات توزيع الغاز والكهرباء العابرة للمنطقة، كما تدخل أيضا أعوان المؤسسة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز، لقطع التموين بالغاز والكهرباء عن سكان هذه المنطقة، وتمت السيطرة بشكل كامل على هذا الحريق الذي لازالت تجهل أسباب نشوبه، بعد تدخل زهاء 40 عون إطفاء، ونحو 15 وسيلة تدخل جندت لهذه العملية التي استمرت لأكثر من 5 ساعات، حيث واجه أعوان الحماية المدنية، صعوبات جمة في السيطرة على هذا الحريق الذي ساهمت الرياح التي كانت تهب على المنطقة في التهابه.

هذا وتنقل بوعلام عمراني، والي ولاية غرداية، بمعية أعضاء اللجنة الأمنية للولاية، إلى موقع الحادث لمتابعة عملية التدخل لإطفاء النيران، و تم فتح تحقيق قضائي للكشف عن ملابسات اندلاع هذا الحريق المهول.

عصام.خ