أسبابه تبقى مجهولة وإمكانية الفعل المدبر تبقى مستبعدة

شب حريق مهول، صباح أول أمس بمصنع الحليب ومشتقاته “باتوراج دالجيري” بمدينة تيزي وزو، مخلفا خسائر معتبرة بهذا الهيكل الصناعي المتواجد بمنطقة النشاطات بالجهة الغربية لعاصمة الولاية.

هذا وتبقى أسباب اندلاع هذا الحريق مجهولة إلى غاية كتابة هذه الأسطر، علما أن مصادر أمنية أبرزت أن إمكانية الفعل المدبر تبقى مستبعدة.

جدير بالذكر أن أعوان الحماية المدنية تدخلوا لإخماده فور إشعارهم بالأمر.

رضا.ك