كاد حريق نشب مؤخرا داخل قطار البويرة – العاصمة أن يتسبب في كارثة حقيقية ويهلك عددا من المسافرين الذين كانوا عالقين داخل العربات لولا ستر الله، مما زرع الخوف والرعب بين الركاب الذين عبروا عن سخطهم من التدني المتواصل في خدمات الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية التي أكدوا أنها لم تعد تقنعهم بالحجج التي تقدمها عند تسجيل أي حادثة أو اضطراب في مواعيد سير القطارات.